علاج غير تقليدي لفيروس الإنفلونزا

مقالات

تمكن فريق بحثي في الولايات المتحدة الأمريكية، من التوصل إلى علاج جديد، وغير تقليدي، يمكنه التخلص من حالات الإنفلونزا الشديدة، والتي تسبب إرهاقاً لخلايا الرئة وللمصاب، وهذا الدواء الحديث يستخدم في علاج بعض أمراض السرطان.
وجربت الدراسة علاجاً يستعمل للتخلص من الخلايا السرطانية، وذلك من أجل عودة العملية الأيضية لطبيعتها في الخلايا المصابة بالالتهاب الفيروسي الناتج عن حالة الإنفلونزا، ونجح هذا الدواء في تقليل تعاطي المضادات الحيوية الخاطئة للإنفلونزا.
يهاجم فيرس الإنفلونزا الخلايا الرئوية، ويحولها إلى أماكن تنتج ملايين الفيروسيات التي تسبب الالتهابات، ولكن هذه الدراسة الحالية كشفت أن الدواء الجديد قادر على ضبط التغيرات الأيضية التي تصيب الخلايا بسبب الالتهابات، وكان فعالاً في شفاء الأعراض التي ظهرت في الجهاز التنفسي، من خلال التجربة على الفئران.
وتعتمد طريقة العلاج على إعادة عملية الأيض إلى طبيعتها، كبديل عن مهاجمة الفيروس، كما تقل فرص تطوير الفيروس لمقاومة للعلاج، ومعروف أن هذا الدواء في الأصل يعالج الأورام الصلبة بالسرطان.
ويعمل هذا العلاج على تثبيط المسارات الأيضية المساهمة في تحفيز انقسام الخلايا الخارج عن السيطرة، والذي يدخل ضمن علامات مرض السرطان، وهذا الدواء لا يوقف تعرض الخلايا للالتهاب، ولكنه يقضي على تكاثر الفيروس عن طريق تقليل قدرة الخلايا المصابة على استعمال الجلوكوز في إنتاج نسخ من هذا الفيروس، وبالتالي ضعفه والتخلص منه ومن آثاره.