الأوعية الدموية بالعظام «تتعظم» مع التقدم بالعمر

مقالات

كشفت دراسة حديثة عن التحول الكبير الذي يحدث بطبيعة الأوعية الدموية داخل العظام بأجزاء الجسم الطرفية مع مرور الوقت، حيث تصبح عظاماً مع التقدم بالعمر ما يشكل خطراً على صحة الشخص.
ويعرف سلفاً أن الحالة المعروفة بالتكلس التي تصيب الأوعية الدموية تتسبب بمنع تدفق الدم بالدرجة المطلوبة، وتجعل الشخص عرضة للنوبة القلبية، أوالجلطة الدماغية.
وأظهر فحص الأوعية الدموية الموجودة داخل النخاع العظمي أنها تصبح في شكل جسيمات تشبه العظام، وذلك بأجزاء الدورة الدموية الطرفية، ويكون بعضها حاد الأطراف بدرجة يمكن أن تتلف الطبقة المبطنة للوعاء الدموي، ما يمهد لحدوث تصلب الشرايين الذي يعوق سريان الدم.
ويقول العلماء إن في حالة البحث في مسببات الأمراض المرتبطة بتكلس الأوعية الدموية، أو النوبة القلبية، أو الجلطة الدماغية، يجب الأخذ في الاعتبار الدور المحتمل للجسيمات المتعظمة، ومدى إسهامها في حدوث تلك الأمراض.