المضاد الحيوي يعرض للروماتويد

مقالات

تحذر دراسة حديثة من تسبب المضادات الحيوية في زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، والوسيط هو التركيبة الميكروبية بالأمعاء.
تعرف بعض العوامل بدورها المحتمل في تهيج التهاب المفاصل الروماتويدي، وهي عوامل مختلفة منها التغيرات الهرمونية، والتعرض لأنواع معينة من الغبار والألياف، والعدوى البكتيرية والفيروسية؛ وتوصلت مجموعة من الباحثين من خلال الدراسة الحالية إلى دور المضادات الحيوية في حدوث ذلك الالتهاب.
توصلت أبحاث سابقة لدلائل على أن استخدام المضادات الحيوية يسهم في الإصابة بالأمراض الناجمة عن اضطراب المناعة الذاتية كداء السكري النوع1، وذلك نتيجة لتأثيره في المجموعات الميكروبية التي تعيش في الأمعاء؛ وتبين من خلال الدراسة الحالية أن تلك الأدوية تزيد خطر الإصابة بالتهاب الروماتويد بنسبة قد تصل إلى 60%.
تبين من خلال الدراسة أن من استخدموه مرة واحدة يكونون عرضة للروماتويد بنسبة تقدر بنحو 40%، ومن كرروا استخدامه تصل النسبة لديهم إلى 66%.