علاج آمن لسرطان المخ

مقالات

نجح فريق من الباحثين الأمريكيين في علاج أنواع مختلفة من سرطان المخ لدى الأطفال؛ وذلك بعد دراسة مطولة أجريت على فئران التجارب، وتتميز هذه الطريقة الجديدة بوجود عامل الأمان، وتجنب الآثار الجانبية لبعض الأساليب العلاجية الأخرى.

تمكنت الدراسة من اكتشاف أسلوب حيوي يتناسب مع نوع معين من الأجسام المضادة، والتي ثبت أنها فاعلة لمكافحة بعض أنواع السرطان لدى الأطفال، وهذه الطريقة تتضمن تحفيز الأجسام المضادة نحو الخلايا الخبيثة فقط.

وتمت التجربة على الفئران؛ من خلال زرع الخلايا السرطانية بداخلها، وتسليط هذه الأجسام المضادة عليها، وركز الباحثون على أشد أنواع السرطان فتكاً بالدماغ لدى الأطفال، والتي يصعب علاجها في نفس الوقت أو القيام باستئصالها.

وتوصل الباحثون إلى أن هذه الأجسام المضادة تهاجم الخلايا المسرطنة في الدماغ بكل دقة، ولا تقترب من الخلايا السليمة، وتنجح في القضاء على هذه الخلايا المريضة بدرجة فاعلة للغاية.

وفسر الباحثون ذلك النجاح بأن هذه المضادات ترشد جهاز المناعة نحو الخلايا المصابة، وتجعله ينجح في التمييز بينها وبين السليمة؛ وذلك من خلال مساعدة الأجسام المضادة للمناعة على استقبال الإشارات التي ترسلها الخلايا السرطانية؛ وبذلك تستطيع خلايا المناعة التمييز بينها وبين السليمة، ومن ثم القضاء عليها بشكل انتقائي.

وينصح الباحثون بالاعتماد على أكثر من طريقة في علاج السرطان في ذات الوقت، ومنها هذا الأسلوب الجديد بالمضادات الحيوية، مع الطرق المتبعة الأخرى؛ للحصول على نتائج شفاء عالية.