اكتشاف طريقة للتخلص من دهون الأمعاء

مقالات

تؤرق مشكلة الوزن الزائد الكثير من الأشخاص، ويمكن أن تتسبب في الإصابة بمرض البدانة، الذي يفتح باب الأمراض والمشاكل الصحية، واكتشف باحثون أمريكيون وجود أحد الهرمونات الدماغية التي ربما تكون لها علاقة كبيرة في عملية حرق الدهون المتراكمة داخل القولون.

ثبت من خلال أبحاث أخرى قبل هذه الدراسة، أن السيروتونين الذي ينقل الإشارات العصبية، له دور في التخلص من الدهون الزائدة على الجسم؛ ولكن لم تقدم هذه الأبحاث الطريقة التي تتم بها هذه العملية.

واستطاعت الدراسة الحالية كشف الآلية التي تتم بها إزالة الدهون؛ وذلك عن طريق التجربة على نوع من ديدان التجارب، تتمتع بنظام تمثيل غذائي أبسط من الأشخاص، وعلى الرغم من ذلك وجد أن دماغ الدودة ينتج إشارات تشبه الإنسان، وتصلح للتجربة بدل الأشخاص.

مسح العلماء بعض جينات الدودة؛ من أجل كشف العلاقة بين السيروتونين وحرق الدهون، وتم فحص تأثير كل جين على حدة، إلى أن تمت معرفة الجين المسؤول عن تشفير هرمون «فلب7» أو الببتيد العصبي، والذي يتشابه مع ببتيد للإنسان يحفز عملية انقباض عضلات الأمعاء.

قام الباحثون بتمييز الهرمون ببروتين أحمر حتى يستطيعوا تتبع مساره في الدودة، وتبين أن هذا الهرمون ينتج داخل الخلايا العصبية في الدماغ، كنوع من الاستجابة لزيادة مستوى السيروتونين.

وتابع العلماء تنقل الهرمون من خلال الدورة الدموية، ليمارس مهامه في عملية حرق الدهون داخل الأمعاء، وهذا الاكتشاف هو الأول من نوعه لهرمون دماغي له القدرة على تحفيز عملية التمثيل الغذائي بانتقائية، ولا يؤثر في كميات الغذاء المستهلكة.

وتوصل الباحثون إلى أن المخ يفرز السيروتونين كاستجابة للغذاء، مما يؤدي إلى إنتاج هرمون بواسطة خلايا عصبية أخرى، وهذا الهرمون يحفز مستقبلاً يتواجد في خلايا الأمعاء؛ لتحويل الدهون إلى طاقة؛ وبذلك يتم التخلص منها.