الفحم يدعم علاج القوباء

مقالات

أظهر نظام علاجي جديد يقوم على الفحم مقدرة أفضل في تحسين فاعلية علاج القوباء؛ حيث يتم المزج بين العلاج التقليدي وجسيمات الكربون المنشط.
يُعالج نوعا الفيروس المسبب للالتهابات الجلدية المعروفة بالقوباء بعقار مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم؛ لكن ينتج عن كثرة الاستخدام تطور المقاومة له إلى جانب تضرر الكلى؛ لذلك اتجه المتخصصون إلى نوع آخر من المضادات الفيروسية الموضعية إلا أن المريض يحتاج إلى استخدامها مرات متكررة باليوم تصل إلى 10 مرات.
استفاد العلماء من خاصية الامتصاص الكيميائي للكربون المنشط – مادة تدخل في تركيب الكثير من مستحضرات التجميل- والذي يتمكن من احتجاز أنواع مختلفة من الجسيمات داخل بنيته الإسفنجية، ما يجعل بإمكانه احتجاز جسيمات الفيروس بكفاءة.
توصل الباحثون بعد عدة تجارب إلى طريقة للمزج بين المضاد الفيروسي والفحم؛ حيث يحرر الفحم المضاد داخل البيئة المحددة؛ عندما يكون الفيروس حاضراً بها.