اكتشاف آليات تجديد العصب التالف

مقالات

توصل العلماء إلى تفاصيل آليات جسدية، تمكن الألياف العصبية المتضررة من التجدد، وهو ما يعد خطوة باتجاه تطوير علاجات لأمراض الجهاز العصبي المركزي.
يطلق اسم الجهاز العصبي المركزي على الدماغ والحبل الشوكي والعصبي البصري مجتمعين؛ ويطلق على الألياف العصبية اسم المحاور وهي في الأغلب لا تتمكن من النمو مرة أخرى عقب تعرضها للإصابة ما يعني أن التلف بها دائم؛ بالرغم من أن استعادة مقدرة الخلايا العصبية على التجدد جزئياً يعد ممكناً عن طريق إزالة أحد البروتينات المثبطة إلا أن ذلك يحث على استجابات مختلفة بالخلايا ربما تؤدي إلى نشوء الأورام السرطانية.
أظهرت الدراسة الحالية ولأول مرة أن إزالة البروتين تثبط وبدرجة كبيرة الأنزيم الذي يسمى كينازالجليكوجينسينسيز-3 والذي يؤدي بدوره إلى وقف بروتين آخر؛ ويرى الباحثون أن منع حدوث الخطوة الثانية (تثبيط البروتين الآخر بواسطة الكيناز) يحدث تأثيراً معززاً للتجدد بطريقة أكثر تحديداً، لا سيما وأن تنشيط ذلك البروتين مباشرة ليس له أي تأثير مسرطن.
يقول الباحثون: إن تلك التأثيرات بالرغم من التوصل لها من خلال التجربة على الفئران المعدلة وراثياً فإنها تفتح الباب أمام تطوير طرق دوائية؛ لتجديد الألياف العصبية.