لقاح ناجح للسل الرئوي

مقالات

تمكنت مجموعة من الباحثين في الحقل الطبي من تركيب لقاح للسل الرئوي، والذي أثبتت التجربة نجاحه ما يبشر باحتمالية الحد من انتشار المرض.

أنتج الباحثون اللقاح بتوليف 2 من الببتيدات (بروتينات صغيرة) توجد طبيعياً ببكتيريا السل الرئوي، ثم قاموا بربطها بقوة بمحفز قادر على تحفيز الاستجابة المناعية بالرئتين.

وجد من خلال التجربة أن استنشاق اللقاح ووصوله إلى داخل الرئتين يحفز نوعاً من الخلايا التائية المعروف عنها حماية الجسم ضد السل؛ وظهرت مقدرته أثناء التجربة على حماية الجسم من العدوى المسببة للمرض والمنقولة بواسطة الهواء.

يؤخذ على اللقاح المتوفر حالياً أنه يعد فاعلاً في خفض خطر الإصابة بالمرض لدى الأطفال فقط، وغير قادر على وقاية البالغين أو توفير حماية طويلة الأمد لهم، كما أنه لا يناسب من يعانون ضعف المناعة؛ وتلك الأسباب مجتمعة دعت إلى ضرورة الاتجاه لتطوير لقاح أكثر فاعلية؛ للحد من انتشار المرض.