اكتشاف علامة مبكرة للسكري النوع1

مقالات

توصل العلماء لوجود مادة بمصل الدم تشكل علامة مبكرة لموت خلايا البنكرياس المرتبط بداء السكري النوع1، وربما قبل تشخيص المرض.
توصل بحث سابق إلى دور الرنا الميكروي-204 في تنظيم إنتاج الأنسولين وبالعمليات المهمة الأخرى بخلية بيتا داخل البنكرياس؛ وتوصلت الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «علم وظائف الأعضاء-الغدد الصماء والاستقلاب» إلى أن ذلك الرنا الميكروي، والموجود بقوة بخلايا بيتا، يتم تحريره بموت تلك الخلايا ليصبح متواجداً بالدم.
أظهر فحص عينات الدم أن مستويات الرنا الميكروي-204 ترتفع لدى الأطفال والبالغين المصابين بداء السكري النوع1، ولدى من لديهم ارتفاع بالأجسام المضادة الذاتية التي تجعلهم على خطر كبير للإصابة بذلك النوع من السكري ولكنها من ناحية أخرى لا ترتفع لدى المصابين بداء السكري النوع2، ولا من يعانون أمراض المناعة الذاتية الأخرى.