الرياضة في عمر مبكر تمنع أورام القولون

مقالات

تحث نتائج دراسة حديثة على ممارسة الرياضة منذ عمر مبكر والمواظبة عليها مدى الحياة بعد أن اتضح دورها الإيجابي في منع ظهور أورام القولون غير السرطانية لاحقاً.
يحدث في كثير من الأحيان أن يكتشف الطبيب أثناء تنظير القولون الدوري وجود أورام حميدة بالقولون، وعلى الرغم من أنها غير سرطانية إلا أنها تنذر باحتمالية سرطان القولون فيما بعد.
يُعرف تأثير النشاط البدني بصورة عامة بدوره في الحد من الإصابة بأمراض السرطان عموماً، ومنها سرطان القولون، وخاضت الدراسة الحالية والمنشورة بـ«المجلة البريطانية للسرطان» في تفاصيل الرياضة ومدى تأثيرها في منع تكون تلك الأورام، ووجدت علاقة قوية بين انخفاض خطر نشوء الأورام الحميدة بالقولون بدرجة كبيرة وابتداء ممارسة الرياضة منذ وقت مبكر من العمر مع استمراريتها.
تنمو تلك الأورام الحميدة لدى معظم من هم في عمر 60 عاماً فما فوق ولكن 60% يتحول إلى أورام سرطانية؛ وللوقاية منها يتضح من النتائج إمكانية تحقيق ذلك الهدف بنسبة كبيرة باعتياد ممارسة التمارين الرياضية منذ مرحلة مبكرة من العمر.