الخل آمن بعد جراحة استخراج البطارية

مقالات

أشارت نتائج دراسة نشرت حديثاً إلى فائدة الخل في الحد من الآثار الخطرة التي يتعرض لها الجهاز الهضمي للطفل عقب ابتلاعه البطاريات صغيرة الحجم المعروفة ببطارية الزر.
تعتبر حوادث ابتلاع الأطفال الأشياء الصغيرة من الحوادث الشائعة، ويعد بعضها أكثر خطراً مثل تلك البطاريات لاحتوائها على مواد كيميائية سريعة التأثير في الجهاز الهضمي حيث تعمل على نخر الأنسجة، وأكثرها تضرراً أنسجة المريء؛ لذا فإن استخراج البطارية في الحال تدخل مهم لتقليل المخاطر.
ربما يحدث الضرر حتى بعد استخراج البطارية في زمن قياسي، ولكن يقول باحثون في مجال الجراحة إن استخدام الخل المخفف والمعقم (0.25% حمض الأسيتيك) لغسل المريء عقب إخراجها إجراء آمن ويجعل الغشاء المخاطي بوضع أفضل؛ ويشار هنا إلى أن الخل المستخدم للطعام بالمنازل تركيزه 5%.
يعمل الخل على تحييد الوسط الحامضي بأنسجة المريء، ويمنع تضررها اللاحق بسبب استمرارية الوسط القلوي بها والذي وفرته تركيبة البطارية.