خزعة سائلة تقيّم الاستجابة للعلاج المناعي

مقالات

توصل الباحثون إلى إمكانية الكشف عن علامات معينة ترتبط بالأورام السرطانية، وذلك من خلال فحص خزعة سائلة؛ وهو فحص يُظهر مدى استجابة المريض للعلاج المناعي.
يعمل الدواء المعروف بالعلاج المناعي على تثبيط نقاط التفتيش المناعي لدى بعض مرضى السرطان؛ وفي مجال البحث عن طرق لتقييم مدى استجابة المريض للعلاج توصلت مجموعة من الباحثين إلى إمكانية أخذ خزعة سائلة من الجسم وفحصها للكشف عن علامات معينة.
تتعلق تلك العلامات الحيوية بالحمض النووي للورم، ويعتبر الكشف عنها من الخزعة السائلة المتحصل عليها من الجسم وسيلة بسيطة لتقييم وضع المريض بعد العلاج المناعي.
يقول الباحثون، إن معظم مرضى السرطان في المراحل المتأخرة، ممن لديهم ارتفاع بتلك العلامات، يجب أن يكون العلاج المناعي خياراً لهم؛ ونشرت تلك الدراسة بمجلة «أبحاث السرطان السريرية».