الكبد أحد مسببات السكري

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة نشرت بمجلة «الكيمياء الحيوية»، إلى أن عدم توازن الأنسولين ليس السبب الوحيد للإصابة بداء السكري؛ حيث تلعب الكبد أيضاً دوراً في ذلك.
يتم تنظيم مستويات السكر بالدم بواسطة هرمونين متضادين: الأنسولين، الذي يخفض مستويات الجلوكوز بالدم، والجلوكاجون الذي يزيده؛ وتقوم الكبد بدور أساسي في تنظيم مستويات الجلوكاجون بالدم من خلال إنتاج وإعادة توزيع الجلوكوز تحت تأثير هذين الهرمونين.
يتضح مما سبق أن البدناء يواجهون مشكلتين في آن واحد، الأولى خطر الإصابة بحالة مقاومة الأنسولين، والتي تعد نذير بالسكري النوع2، والثانية تراكم الشحوم بخلايا الكبد (الكبد الدهني)، والذي يؤثر في بنية الكبد بما فيها مصانع الطاقة بخلاياها (الميتوكندريا).
وجد أن تغير بنية الميتوكندريا بالكبد يؤثر سلباً في إنتاج السكر بالكبد، والذي تبين أنه ينتج بها باستقلالية، وبالتالي فإن ذلك العضو يعد مهماً في عملية استقلاب الجلوكوز، وتعرضه للضرر يحدث تقلبات بمستويات الجلوكوز بالدم؛ ما يفسر إصابة مرضى الكبد الدهني بداء السكري.