فيتامين D بإسراف يقلل كثافة العظام

مقالات

تحذر دراسة حديثة من أن تناول المكملات الغذائية لفيتامينD بكميات تفوق المطلوب يمكن أن يؤدي لتراجع كثافة العظام ما يجعلها عرضة للكسور.
اجتمع العالم على أهمية الحفاظ على مستويات ذلك الفيتامين بالجسم، وفي الغالب يتطلب ذلك الأمر الاستعانة بالمكملات الغذائية له لأن الجسم يقوم بتصنيعه فقط بالجلد عقب تعرضه لأشعة الشمس، وهي ظروف طقس لا تتوفر ببعض الأجزاء من العالم.
قام الباحثون من خلال الدراسة الحالية بقياس الكثافة العظمية لدى أكثر من 300 شخص لديهم العظام بحالة جيدة، وتتراوح أعمارهم بين 55-70 عاماً؛ وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات بحسب كمية فيتامين D التي يتناولونها، والتي كانت بمقدار 400 وحدة، أو 4000 وحدة، أو 10,000 وحدة؛ بجانب زيادة بمقدار 200 وحدة يتحصل عليها الجميع من الأطعمة اليومية، والتي إما توصل للكمية الموصى بها أو تزيد منها.
أظهرت التحاليل زيادة بكمية الكالسيوم التي تخرج بالبول بمجموعتي 4000 وحدة و10,000 وحدة، وبكمية أقل بمجموعة 400 وحدة؛ وهي نتائج تشير إلى أن تناول المكملات الغذائية لفيتامين D بكميات كبيرة يأتي بآثار سلبية في العظام ويجعلها أقل كثافة.