فحص الثدي مهم للرجال المعرضين للمرض

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة نشرت في مجلة «الطب الإشعاعي»، إلى أهمية فحص الثدي بواسطة التصوير الشعاعي لدى الرجال المعرضين للإصابة بسرطان الثدي.
شملت الدراسة قرابة 2000 رجل تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 96 عاماً، وخضعوا لفحص الثدي بواسطة التصوير الشعاعي بين عامي 2005 و2017؛ وكان بعضهم خضع للفحص بسبب شعورهم بوجود كتلة في الثدي، بينما طلب البعض الآخر الفحص لوجود تاريخ عائلي للمرض من دون وجود أي من الأعراض لديهم.
وظهر من خلال نتائج الفحص أن عدداً غير قليل منهم مصاب بسرطان الثدي، وتم التأكد من ذلك بفحص الخزعة؛ وأُخضعوا للجراحة لإزالة الورم.
وأهم ما خرج به الباحثون من الدراسة هو فعالية فحص الثدي الشعاعي في حالة الرجال المعرضين بدرجة كبيرة للإصابة بالمرض، وربما تفوق فعاليته في حالة النساء.