لقاح يُعقم المناعة

مقالات

تمكن علماء من جامعة بنسلفانيا من تركيب لقاح ضد فيروسات الهربس التناسلية، والذي أثبتت التجارب المخبرية فاعليته، ونشرت التفاصيل بمجلة «العلوم -علم المناعة».
قام الباحثون من خلال التجربة الحالية بإعطاء اللقاح لعدد 64 من فئران المختبر ثم تعريضها بعد ذلك لفيروسات الهربس المسببة للأمراض التناسلية، وبعد مرور 28 يوماً وُجد أن 63 منها أصبحت تتمتع بمناعة معقمة، ويُعد تعقيم المناعة أقوى أنواع الحصانة ضد الأمراض ما يعني عدم وجود أثر لتلك الفيروسات عقب التقاط العدوى أو بعد الإصابة بالالتهاب الناجم عنها.
تبين أن الفأر الذي لم يصل لدرجة المناعة المعقمة أصبحت لديه عدوى ولكنها كامنة من دون إصابته بالأمراض التناسلية التي تتسبب فيها تلك الفيروســـــات، وتشــــير تلك النتائج مجتمعة إلى فاعلية اللقاح في السيطرة على فيروس الهربس التناسلي إن لم يكن القضاء عليه، وما قام به الباحثون – بناءً على نهج الأبحاث العلمية المتطورة في مجال السرطان والعلاجات المناعية – هو تعبئة اللقاح بنوع معين من «الرنا الميكروي المرسال» الذي يتمكن من إنتاج البروتينات الضرورية؛ للاستجابة القوية لجهاز المناعة.
يعمل اللقاح من خلال تحفيز 3 أنواع من الأجسام المضادة؛ حيث يقوم واحد منها بمنع الفيروس من دخول الخلايا، ويعمل النوعان الآخران على تأكيد عدم قيام الفيروس بوقف الاستجابة المناعية الفطرية؛ وذلك نهج يختلف عن لقاحات الهربس الأخرى التي تعتمد فقط على منع دخول الفيروس للخلايا.