الطحالب «الخضراء المزرقة» مهدد لمرضى الكبد

مقالات

تشير نتائج دراسة حديثة إلى خطر تعرض من يعانون مشاكل الكبد، للطحالب ذات اللون الأخضر المائل للأزرق؛ وذلك لإنتاجها مادة سامة ذات تأثير كبير في أولئك المرضى، ونشرت التفاصيل بمجلة «السموم».
تنتج تلك الطحالب مادة سامة تعرف باسم «ميكروسيستين»، ولكن وجد من خلال الدراسة الحالية أن تأثيرها السلبي لا يشكل خطراً كبيراً على من لا يعانون مشكلة بالكبد على عكس من لديهم مشكلة تشحم الكبد غير الكحولي؛ حيث يكونون عرضة بدرجة كبيرة للضرر؛ بسبب تلك المادة.
قامت الدراسة على نتائج بحث سابق وجد أن التعرض لتلك المادة يزيد حدة التهاب القولون، وتشير النتائج الحالية والسابقة إلى ضرورة الانتباه لتلك الكائنات عند التعرض للمياه التي تعيش بها، وضرورة مراقبة مياه الشرب، ومن العوامل التي تفضلها تلك الطحالب بالمياه أن تكون مياهاً دافئة وغنية بالمغذيات.