الطعام يوجه تأثير المضاد الحيوي

مقالات

كشفت دراسة حديثة عن دور النظام الغذائي في تأثر التركيبة الميكروبية الأمعائية بالمضادات الحيوية، سواء كان بتضخيم أو تخفيف التغيرات التي تطرأ عليها.
يُعرف المضاد الحيوي بتأثيره في الميكروبات التي تعيش بصورة طبيعية داخل الأمعاء، كما تبين من قبل تأثير النظام الغذائي في تلك الأحياء المجهرية، وما توصلت إليه الدراسة الحالية يربط بين الحقيقتين معاً.
تتألف التركيبة الميكروبية داخل الأمعاء من بلايين البكتيريا المفيدة للجسم؛ حيث تساعد في تحليل الألياف الغذائية التي تحافظ على صحة الأمعاء من خلال منافسة البكتيريا الضارة على الغذاء والمكان، ولكن ينتج عن استخدام المضادات الحيوية حدوث تأثير ضار بالبكتيريا المفيدة؛ الأمر الذي ربما يؤدي إلى حدوث أمراض أكثر خطراً.
وجد الباحثون من خلال الدراسة المنشورة حديثاً بمجلة «أيض الخلية» أن النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص المستخدم للمضاد الحيوي يشكل عاملاً قوياً في زيادة ذلك التأثير أو الحد منه؛ فقد تبين أن الجلوكوز بالنظام الغذائي الذي غذيت عليه الفئران زاد من حساسية أنواع البكتيريا للمضاد الحيوي، وأن السكاريدات المتعددة تقلل تلك الحساسية.