تشخيص السكري من عدسة العين

مقالات

أظهر بحث قُدّم مؤخراً بالاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة السكري، مقدرة تحليل متخصص لعدسات العين على اكتشاف السكري وحالة مقدمات السكري.
استخدم الباحثون مجهراً حيوياً تم تطويره حديثاً، وهو مجهر قادر على اكتشاف المنتجات النهائية للجلايكيشن داخل العين؛ وهي منتجات يسهم ارتفاع مستوياتها بالجسم في حدوث أمراض عدة منها مضاعفات السكري بالعين وبالأعصاب.
يركز المجهر الحديث حزمة من الضوء الأزرق على عدسة العين ثم يقيس التألق الذاتي بالضوء الأخضر المنعكس والذي يشكل مقياس لمستويات منتجات الجلايكيشن؛ ومن خلال دراسة صغيرة شملت 12 مريضاً بداء السكري، و20 شخصاً لديهم حالة مقدمات السكري، و20 آخرين لا يعانون تلك الحالات؛ وجد الباحثون زيادة كبيرة بالمستويات بالعين لدى مجموعتي مرضى السكري ومقدمات السكري.
تشير النتائج إلى أن تلك الطريقة ذات مقدرة على تحديد من هم على خطر كبير للإصابة بداء السكري، لأن مستوى المواد المذكورة بالجسم يرتبط بارتفاع مستويات السكر بالدم.