حركة بؤبؤ العين تكشف الزهايمر

مقالات

يقول باحثون أجروا دراسة حديثة نشرت بمجلة «الحيوية العصبية للشيخوخة»، أن اتساع بؤبؤ العين لدى الشخص أثناء أدائه للاختبارات الإدراكية ربما يصبح وسيلة بسيطة وغير مكلفة لفحص مرض الزهايمر.
يُسهم اكتشاف الزهايمر في وقت مبكر في التدخل العلاجي منذ بداية المرض لمنع تطوره؛ وتوصل علماء من خلال الدراسة الحالية إلى إمكانية تشخيص المرض في وقت مبكر من مراقبة حركة العين، وذلك بقياس مدى سرعة اتساع البؤبؤ أثناء أداء مهام إدراكية؛ ومن الجيد أنها طريقة غير غازية للجسم، ويمكن إجراؤها أثناء الاختبارات التي تُجرى لتقييم الإدراك لدى المرضى.
ظهر من خلال الدراسة أن بؤبؤ العين يتجاوب مع خلايا عصبية معينة بالدماغ تدخل في الوظائف الإدراكية، ولأن ترسبات البروتين «تاو» بالدماغ أحد مسببات المرض، فإن حبائك البروتين تؤثر في تلك الخلايا، وهو ما يؤثر بدوره في المقدرات الإدراكية والذي يظهر في حركة بؤبؤ العين أثناء أداء بالمهام المرتبطة بالإدراك.