تركيبة عناصر الأسنان تختلف لدى أطفال التوحد

مقالات

اكتشف مجموعة من الباحثين تركيبة معينة للعناصر المكونة لأسنان الأطفال من فئة التوحد واضطراب عجـــــز الانتباه وفرط النشاط، ما يشير إلى الدور المحتمل لعملية استقلاب الغذاء في حدوث تلك الاضطرابات.
فحص الباحثون من خلال الدراسة المنشورة حديثاً بمجلة «الطب النفســي الانتقالي» أسنان أطفال أصحاء وأطفال يعانون طيف التوحد أو عجز الانتباه وفرط النشاط أو الاثنين معاً؛ ووجد أن كل حالة ترتبط بتركيبة أيضية معينة بالأسنان وظهر وجود مزيج من عدم تنظيم مسارات الاستقلاب الغذائي المشــــتملة علــــى عناصر أساسية وعناصر سامة.
أظهرت دراسات صحية من قبل أن تعـــــرض الطفل للعناصر الأساسية والعناصـر السمية يؤثر فيه، وتبين نتائج الدراسة الحالية جانباً من ذلك التأثير، وتشير إلى أن طريقة استقلاب جسم الطفل لتلك العناصر أمر مهم في عملية التطور العصبي لديه.
وجــــد الباحـــــثون أن كل اضطراب من الاضطرابات المذكورة يرتبط بتركيبة أيضية معينة، وربما تكشف الأبحاث المستقبلية المزيد مـــــن التفاصيل التي تساعد على تطوير طرق لعلاجها وللوقاية منها.