اختبار معتمد للتوحد غير دقيق

مقالات

أظهرت دراسة حالية أن إحدى الأدوات المستخدمة في اختبارات تشخيص التوحد غير دقيقة ولكنها تبقى مهمة ولا يمكن التوقف عن استخدامها.
وجد من خلال مراجعة تشخيص عينة أطفال أن كثيراً منهم تم تشخيصه بالتوحد خطأ نتيجة استخدام «القائمة المرجعية المعدلة لتشخيص التوحد للأطفال الصغار»، وبالرغم من أنها قد تشخص الطفل على أنه مصاب بالتوحد وهو ليس كذلك، إلا أنها تظهر الطفل المصاب حقيقة.
تختلف طرق تشخيص التوحد ولكن توجد بعض الأدوات والاختبارات المتفق عليها عالـــــمياً، وتنبـــه الدراســـــة الحــــالية المنشــــورة بـــــمجـــــلة «طــــب الأطفــــال» مخـــــــتص الأطفــــال إلى احتمـــــالية أن طفـــــــــــــل التوحد المشخص بتلك الوسيلة ربما يكون غير توحدي، ومن المعروف أن إيجابية التشخيص بها تجعل الطفل ضمن فئة أطفال التوحد لأنها معتمدة؛ وقد يخضع لبرامج التدخل المبكر على أساس تلك النتائج.