الأصوات المزعجة تثير مناطق النفور في الدماغ

مقالات

كشفت دراسة حديثة عن تأثير الأصوات المزعجة في الدماغ، فقد تبين أن تلك النوعية من الأصوات تنشط مناطق دماغية تلعب دوراً في الإحساس بالألم والنفور.
وقام الباحثون بإصدار مجموعة من الأصوات غير المحببة للدماغ البشري بحضور 27 من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و37 عاماً، ويتمتعون بصحة جيدة، ثم راقبوا النشاط الدماغي لمعرفة المناطق التي تنشط نتيجة سماع تلك الأصوات.
وبعد تجارب عديدة بأصوات ومستويات مختلفة وجد الباحثون أن الأصوات العالية تحفز مناطق في الدماغ ترتبط بالشعور بالألم والنفور، ما يفسر عدم المقدرة على تحمل تلك الأصوات.
ويؤدي ذلك التأثير إلى جعل الدماغ غير قادر على تجاهل الأصوات الخشنة والمزعجة كما هو الحال عند سماع صوت منّبه الوقت ذي النمط المعين، كما أن العلماء يأملون اكتشاف مزيد من التفاصيل لمعرفة السبب وراء اختلاف الاستجابة لها من قبل من يعانون بعض الاضطرابات كالتوحد والزهايمر.