التوصل إلى طريقة تغذية سرطان المخ

مقالات

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان المخ، وهو الأمر الذي جعل الكثير من الدراسات والأبحاث تسعى وراء معرفة المزيد من العوامل والمسببات لهذه الأورام، ومؤخراً نجح فريق من الباحثين الأمريكيين في التوصل إلى أحد أنواع الأنزيمات له دور في تحفيز نمو سرطان المخ، وهذا الكشف يمكن أن يساهم في إنتاج أدوية تساعد على علاج هذه الأورام.
وتشير دراسة سابقة إلى أن الخلايا السرطانية تتغذى وتحصل على الأكسجين وتنمو وتنتشر مثل الخلايا العادية، ولكن غالباً ما تتواجد في منطقة فقيرة للغذاء. واستطاعت الدراسة الحالية معرفة الكيفية التي تتغذى بها هذه الأورام في البيئات الفقيرة، حيث تبين وجود أنزيم يسمى «أكس2» يساهم في عملية مد الورم بالغذاء.
ويقوم هذا الأنزيم بتقوية قدرة الخلايا السرطانية على استعمال الملح الخليوي في التغذية، بدلاً من الجلوكوز، لعدم وفرة الأخير بالقدر الكافي، ولكن الملح الخليوي يوفر الغذاء وفي نفس الوقت يمدها بأسلوب النمو.
ويقول الباحثون إن قطع هذا الطريق للغذاء يعتبر ضربة قوية لمنع نمو الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى التخلص من هذا الورم، ولكن لم تفلح المناعة في قطع هذا الطريق، ولم تنجح الأدوية الحالية في كسر هذا المسار أيضاً.
كما بينت الدراسة أنه لم تتم معرفة طريقة انتقال أنزيم أكس2 من سوائل الخلية الموجودة بالنواة، ولكن في حالة منع هذا الانتقال سوف تعجز الخلية المريضة عن البقاء حية.
وكشفت الدراسة أن هذا الأنزيم يساعد على تحويل الجسيمات المحللة إلى هياكل خلوية تعمل على ظهور الورم، بالإضافة إلى دوره لتحفيز عملية الالتهام الذاتي، حيث تأكل الخلية نفسها، وبالتالي تحصل الجسيمات المحللة على الغذاء الضروري.
وهذه العمليات تفسر التفاعلات التي تتم بين إعادة برمجة التمثيل الغذائي والتعبير الجيني للخلية الفاسدة، كما يمكن علاج السرطان من خلال تثبيط الوظيفة النووية والمسار الأيضي لأنزيم «أكس2».