الضائقة المالية تعجل بالشيخوخة

مقالات

أظهرت نتائج بحث علمي نُشر حديثاً أن الأشخاص الذين قضوا مدة من الزمن في ضائقة مالية، وإن كانت تلك المدة 4 أعوام فقط، كانوا الأكثر عرضة لسرعة الشيخوخة مقارنة بأندادهم الذين لم يتعرضوا لتلك الصعوبات.
يُقصد بمصطلح سرعة الشيخوخة تراجع مقدرة الشخص على أداء الأنشطة البدنية منذ عمر مبكر مقارنة بأنداده، كما يكون أضعف إدراكاً، ولديه ارتفاع بمستويات العلامات الالتهابية بالدم.
شملت الدراسة المنشورة ب«المجلة الأوروبية للشيخوخة» أكثر من 5,000 شخص في أواخر منتصف العمر، 18% منهم عاشوا سنوات عدة في الفقر، وذلك بين عامي 1987 و2008، وأُخضع الجميع لتقييم الشيخوخة من خلال الاختبارات الإدراكية والجسدية كقوة المسكة، والقفز، والتوازن.
أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين عاشوا حالة الفقر لنحو 4 أعوام أو أكثر كان أداؤهم ضعيفاً في تلك الاختبارات مقارنة بالأشخاص الذين هم في مثل أعمارهم ولكنهم لم يمروا بتلك الظروف القاسية، كما ظهرت بالدم لديهم أعلى معدلات للعلامات الالتهابية.
يتضح مما سبق أن الضائقة المالية أحد عوامل سرعة زحف الشيخوخة، وعلى العكس من ذلك يشكل الخروج منها أحد أسباب منع الشيخوخة المبكرة.