سماكة أدمغة الأطفال لا تتراجع

مقالات

توصل باحثون من خلال استخدام أحدث تقنيات التصوير إلى نتائج تعاكس المعتقد السائد، وهي أن أدمغة الأطفال لا تتراجع سماكتها أثناء تطورها وإنما طبقة المايلين هي من يُظهرها بسماكة أكبر أو أقل.
أكد التحليل النسيجي من قبل أن القــرة الدماغـــية للطفل تتراجع أثناء تطور دماغه خلال مراحل النمو، وكان الاعتقاد السائد أن ذلك التراجع يحدث بسماكة القشرة ذاتها ولكن كشفت الدراسـة الحالـية التي استخدمت فيها تقنيات متطورة للتصوير الدماغي أن نتائج تقييم السماكة تختلف باختلاف كمـية المايلـين بالمـنطقة الدماغية في ذلك الوقت؛ وهو المادة المكونة من خليط مـن البروتينات لتغليف الألياف العصبية.
تفحص الباحثون 3 بقع متخصصة بالقشرة البصرية العليا، وبالرغم من تقارب المسافة بينها إلا أن كلاً منها أظهر نمطاً مختلفاً للتطور حيث وجد أن مناطق التعرف إلى الوجوه والكلمات يؤثر المايلين في تقييم سماكتها بينما منطقة التعرف إلى الأماكن ظهر بها ترقق واضح من دون وجود مؤشر لدوره.
تفتح الدراسة الباب أمام أبحاث علمية مستقبلية لمزيد من التفاصيل حول تأثير طبقة المايلين في تقييم كثافة الدماغ مع تقدم الطفل بمراحل الطفولة؛ حيث أكد فحص عينات دماغية لأشخاص متوفين اختلاف تكونه بتلك المناطق.