نمط المشيةيصنف مرضى الخرف

مقالات

تبين من خلال دراسة حديثة أن نمط مشية الشخص المصاب بالخرف تحدد نوعية المرض، فعلى سبيل المثال تتسم مشية مرضى «أجسام ليوي» بعدم تناسق الخطوات.
يُصنف الخرف لعدة أنواع بحسب السبب الناجم عنه، ومن تلك الأنواع مرض الزهايمر والمرض المعروف باسم أجسام ليوي. وهما حالتان تحدث فيهما ترسبات لبروتينات سامة تؤدي إلى تضرر الخلايا العصبية ومن ثم تأثر الدماغ.
تشير نتائج دراسة حديثة إلى أن التغيرات التي تطرأ على مشية المريض تعكس نوع الضرر الواقع على الدماغ والذي يكشف بدوره نوع الخرف ما يجعل نمط المشية طريقة يمكن من خلالها تشخيص الأنواع المختلفة من ذلك المرض.
ظهر من خلال متابعة وتحليل نمط المشية لمرضى مصابين بأنواع مختلفة من الخرف أن من يعانون الزهايمر من النادر أن تظهر لديهم تغيرات بنمط الخطوات أثناء المشية، وعلى العكس من ذلك مريض أجسام ليوي والذي يُظهر اختلافاً متكرراً في المدة التي يأخذها حتى يخطو الخطوات؛ وفي العادة يتعرض مرضى الخرف من نوع مرض أجسام ليوي للسقوط لعدم تناسق نمط المشي بين الجانبين.