علاج سرطان الدم باستهداف جينين معاً

مقالات

اكتشف العلماء أن عطبين في 2 من الجينات يعملان معاً بطريقة مباشرة، ينتج عنه سرطان الدم من النوع الأكثر فتكاً؛ وهي تفاصيل تمهد الطريق أمام علاجات أفضل للمرض والتي تكون باستهداف تلك العيوب الجينية.
وجد الباحثون القائمون بالدراسة الحالية والمنشورة بمجلة «الطبيعة»، أن جيناً رئيساً يكون معطوباً لدى أكثر من 10% من مرضى سرطان الدم النخاعي الحاد، وحوالي نصفهم يحمل أيضاً عيباً بجين آخر؛ لذلك يرى الباحثون أن استهدافهما معاً دوائياً علاج أكثر فعالية.
يلعب كل من الجينين بالخلايا السليمة دوراً مهماً يختلف عن الآخر في عملية الحفاظ على وظيفة الدم الطبيعية؛ وأشارت نتائج دراسات سابقة إلى ارتباطهما بسرطان الدم، وتبين من خلال الدراسة الحالية أن العيوب بهما تتطور معاً، وأن سرطان الدم النخاعي الحاد يكون أسرع تطوراً وأشد فتكاً إن كانت خلاياه بها عيوب بالجينين معاً.
يقوم العطبان بالجينين بالتسبب في حدوث اضطراب بعملية الربط بالحمض النووي الريبي؛ وهي عملية أساسية تقوم بها الخلايا السليمة لتفكيك وإعادة تجميع شفرات الحمض النووي لإنتاج البروتينات الصحيحة، وما يقوم به الجينان المعطوبان يؤدي لتعطيل بروتين معين لدى المرضى ما يؤدي بدوره وبطريقة مباشرة إلى تحول الدم السليم إلى سرطان الدم.