تقليل اللحوم الحمراء يحسن الصحة

مقالات

تبين من خلال دراسة نُشرت حديثاً بمجلة «الأغذية ووظائفها» أن خفض معدل تناول اللحوم الحمراء والمصنعة له تأثير ملحوظ في تحسن الصحة.
ترتفع نسبة الأحماض الدهنية المشبعة باللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والمحفوظة بطرق أخرى غير التجميد، لذلك تتسبب في ارتفاع معدلات الكوليسترول السيئ بالدم فيترسب بجدر الأوعية الدموية ما يؤدي إلى انسدادها وإصابة الشخص بالنوبات القلبية؛ كما تجعل من يكثر من تناولها عرضة لسرطان القولون.
توصل باحثون من خلال الدراسة الحالية إلى أن التقليل من تناول تلك الأغذية يُحدث انخفاضاً كبيراً بمعدلات الكوليسترول بالدم وذلك ما ظهر لدى مجموعة من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة، ووجد الانخفاض الأكبر لدى من كانت لديهم أعلى معدلات في البداية.
أدى خفض تناول اللحوم من ناحية أخرى إلى خفض أعداد خلايا الدم الحمراء والبيضاء لذلك ينبه الباحثون إلى ضرورة موازنة تقليل اللحوم بزيادة تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة واللبن للحصول على العناصر الغذائية المطلوبة.