«درجة المخاطر» للقلب تكشف الجلطة الدماغية الصامتة

مقالات

يقول الباحثون إن مقياساً بسيطاً لدرجة المخاطر للقلب يمكن أن يكشف من لديهم ترسبات بالشريان السباتي والجلطة الدماغية الصامتة التي تسبق المرضية.
شملت الدراسة والتي نشرت بمجلة «تصوير القلب والأوعية الدموية»، أكثر من 7,500 رجل وامرأة متوسط أعمارهم 58 عاماً؛ ووجد أن من لم يتعرض منهم من قبل لأمراض القلب أو الجلطة الدماغية ارتبطت نتائج درجة المخاطر للقلب الذي أجري لهم بالنتائج الإيجابية لتصوير الرنين المغناطيسي الوظيفي المتعلقة بأمراض الدماغ والأوعية الدموية غير المشخصة كترسبات الشريان السباتي والجلطة الدماغية الصامتة.
يشتمل مقياس درجة المخاطر للقلب على ملخص لنتائج قياس عوامل معينة وهي ارتفاع ضغط الدم، وداء السكري، والتدخين، وشحوم البطن، والعوامل الغذائية؛ حيث ترتبط عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بأمراض الشرايين التي تسبق ظهور أعراض الجلطة الدماغية.