وقف مادة مناعية يقي من النوبات القلبية

مقالات

توصل العلماء إلى إمكانية تقليل احتمالية التعرض للنوبة القلبية والجلطة الدماغية؛ من خلال وقف بروتين بالخلايا المناعية يُطلق عليه «مستقبلات القشرانيات المعدنية»؛ وذلك نتاج بحث قُدم أمام الجمعية الأمريكية لأمراض وظائف الأعضاء.
يرتبط ارتفاع معدلات هرمون الالدوستيرون بزيادة خطر التعرض للنوبات القلبية أو الجلطة الدماغية؛ وهو هرمون يدخل في عملية تنظيم السوائل بالجسم؛ للمحافظة على توازنها، وله ارتباط مباشر بنشاط مستقبلات القشرانيات المعدنية؛ وترتفع مستويات تلك المستقبلات بالأوعية الدموية كجزء من عملية الشيخوخة ما يجعل كبار السن أكثر عرضة لأمراض القلب.
وُجد من خلال الدراسة الحالية أن وقف المستقبلات بالخلايا المناعية المعروفة باسم خلايا النخاع (أحد أنواع خلايا الدم البيضاء) يقلل التهابات الأوعية الدموية ويخفض الترسبات بصورة عامة، ما يشير إلى إمكانية اتخاذ تلك المستقبلات كهدف علاجي لمنع الالتهابات المزمنة المؤدية إلى تصلب الشرايين الذي تنتج عنه النوبات القلبية والجلطات الدماغية.