خلايا مناعية تزيد أحجام الحصوات

مقالات

كشفت دراسة حديثة نُشرت بمجلة «المناعة» دور نوع من الخلايا المناعية في تكون الحصوات بالجسم كحصوات المرارة والكلى أو المثانة؛ وزيادة أحجامها.
تتكون الحصوة بالأساس من بلورات الكوليسترول والكالسيوم؛ حيث يقوم النسيج المبطن لكيس المرارة بتركيز مادة الصفراوية ما يزيد حامضية الوسط بها، والذي يؤدي إلى تذويب أملاح تلك المواد داخل المرارة، وينتج عن ذلك حدوث ترسب كبير وفرط التشبع.
توصل الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى عامل آخر وراء تكون الحصوات وزيادة حجمها، فقد ظهر من خلال دراسة المادة الصفراوية لحيوانات المختبر وعينات لها وللحصوات من أشخاص خضعوا للجراحة، أن جميع الحصوات مغطاة ببقايا خلايا مناعية تُعرف باسم العدلات، ودورها المناعي هو تشكيل خط الدفاع الأول ضد البكتيريا والجسيمات الضارة بما فيها البلورات التي تعد غريبة على الدم.
عندما تواجه الخلايا ببلورات الكوليسترول داخل المرارة تقوم بمحاولة التهام تلك الترسبات فيحدث خلل بأنزيم هاضم ويدخل ذلك الأنزيم إلى السيتوبلازم بالخلية، ويرتبط بالحمض النووي مشكلاً جدائل تنتشر مثل الشبكة لتخرج بعد ذلك إلى خارج الخلية فيزيد تكون المادة اللزجة بسطح البلورات المتكونة بالأساس فيزيد تبعاً لذلك حجم الحصوات.