وسيلة للقضاء على جذور سرطان الدم

مقالات

توصل فريق من الباحثين إلى إمكانية استخدام أحد الأجسام المضادة لوقف البروتين اللازم لنمو الخلايا الجذعية السرطانية التي ينشأ منها سرطان الدم من نوع «ابيضاض الدم النقوي المزمن».
وكان عقار ظهر في العام 2001 قد حقق نجاحاً كبيراً في علاج سرطان الدم من ذلك النوع وبلغت حالات الشفاء نسبة بلغت 80%، ولكن ظلت المشكلة في الخلايا الجذعية السرطانية التي ينشأ منها المرض والتي تتسبب في عودته مرة أخرى عقب التوقف عن استخدام العلاج وربما أثناء استخدامه؛ وهي خلايا تبقى بالجسم لسنوات عدة عقب الشفاء من المرض.
وجد الباحثون من خلال الدراسة المنشورة حالياً بمجلة «التحققات السريرية» أن استخدام ذلك العلاج بجانب أحد الأجسام المضادة التي توقف بروتين «بليوتروفين» يمكن أن يمنع عودة المرض مرة أخرى لأن عدم وجود ذلك البروتين يعني عدم مقدرة الخلايا الجذعية السرطانية على النمو والتكاثر.