علاجات للجيوب الأنفية بديلة للجراحة

مقالات

توصل باحثون إلى إمكانية علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن بواسطة نظام علاجي فموي وموضعي من دون الحاجة لإجراء الجراحة؛ ونُشرت الدراسة بمجلة «المنتدى الدولي لأمراض الحساسية والأنف».
يسبب المرض الضيق نتيجة الأعراض المزمنة كانسداد الأنف وتراجع حاسة الشم، كما يؤدي الالتهاب الحاد في بعض الحالات إلى نمو ما يعرف بالأورام الحميدة ما يزيد من مشكلة التنفس عبر فتحة الأنف وهنا تتطلب حالة المريض تدخلاً جراحياً.
توصل الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى أن الدمج بين نوعي الكورتيكوسترويدات (الفموية، والموضعية عبر الأنف) لمدة محددة فعال بدرجة كبيرة وربما يغني عن الحاجة للجراحة حتى في حالة الالتهاب الحاد أو الأورام الحميدة، وذلك ما ظهر من خلال معالجة عدد من المرضى.