دمج علاجين يبطئ تقاصر النظر

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة، قُدمت أمام الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، إلى فعالية الدمج بين العلاج بقطرة للعين واستخدام العدسات الطبية، وذلك لإبطاء تطور حالة قصر النظر لدى الأطفال.
يُنظر إلى تلك المشكلة على أنها ليست بالأمر المثير للقلق لإمكانية التغلب عليها باستخدام النظارات أو العدسات الطبية، ولكنها إن وصلت مرحلة متقدمة (-6 D أو أكثر) فقد تؤدي إلى مضاعفات تسبب العمى كالمياه الزرقاء، أو انفصال الشبكية، أو تنكس الشبكية، ولا يمكن وقف قصر النظر تماماً، ولكن يمكن إبطاؤه باستخدام القطرة المحتوية على مادة «أتروبين».
تُعالج تلك المشكلة بطريقة أخرى وهي ارتداء العدسات الصلبة المنفذة للغاز، وذلك خلال الليل حتى تعيد تشكيل قرنية العين، ويعتقد الباحثون أن اتباع هذه الوسيلة بجانب استخدام القطرة يومياً يعملان معاً بكفاءة في وقف تطور حالة قصر النظر.