الألياف والزبادي أطعمة تمنع سرطان الرئة

مقالات

أشارت نتائج دراسة نُشرت بمجلة «علم الأورام» الصادرة عن الجمعية الطبية الأمريكية، إلى أن النظام الغذائي الذي يكثر فيه تناول الزبادي والأطعمة الغنية بالألياف ارتبط بانخفاض عدد مرضى سرطان الرئة وسط المتطوعين الذين شملتهم الدراسة.
تم تقسيم المتطوعين إلى 5 مجموعات بحسب تناول الألياف والزبادي، ووجد أن من يتناولون كميات أكبر من الزبادي والأطعمة المحتوية على الألياف انخفض وسطهم خطر الإصابة بذلك النوع من السرطان بنسبة بلغت 33% مقارنة بمن كانوا لا يتناولون الزبادي مع كميات أقل من الألياف.
تدعم تلك النتائج الإرشادات الصحية المتعلقة بالزبادي والألياف والتي توصي بالإكثار منهما، فقد ظهر من قبل ذلك الارتباط العكسي بشكل قوي بين تلك الأطعمة وسرطان الرئة من خلال دراسة شملت أشخاصاً مدخنين وغير مدخنين.
يتميز الزبادي والألياف الغذائية بأنها من البريبيوتيك والبروبيوتيك لذا فهي أطعمة تعزز التوازن الميكروبي داخل الأمعاء الذي يحافظ على الصحة العامة للجسم بما فيها الرئتان.