«مضغة» لمتابعة خصوبة المرأة

مقالات

سعى باحثون من جامعة كوبنهاجن إلى إيجاد وسيلة بسيطة؛ لمتابعة خصوبة المرأة، ما قد يساعد في نجاح تحقيق الحمل، وأوصلهم البحث إلى تصميم مضغة ذات لون معين يتغير بحسب مستوى الهرمونات بالجسم.
يُعرّف العقم أو ضعف الخصوبة – بحسب منظمة الصحة العالمية – بأنه فشل محاولات الحمل لمدة 5 أعوام متتالية أو أكثر؛ ولأنها حالة ترتبط بدرجة كبيرة بالهرمونات بالجسم حاول العلماء التوصل لوسيلة يمكن من خلالها متابعة مستوياتها ومتابعة الدورة الشهرية لدى المرأة، مع أخذهم في الاعتبار أن تكون وسيلة بسيطة وسهلة الاستخدام وتُغني عن الحاجة لفحص عينة الدم والبول.
صمم الباحثون كاشف هرمونات من الخمائر تم وضعه بين قطعتين من المضغة (العلكة) تقوم المرأة بمضغها فيتغير لونها تبعاً لذلك؛ فعندما تكون المستويات مرتفعة لهرمون الاستروجين أو للهرمون الليوتيني (مسؤول عن تحرير البويضة) ينشط المستشعر الحيوي وينتج عن ذلك توليف مركب يتسبب في تحول لون المضغة إلى درجة بحسب مستوى الهرمون فتعرف المرأة مستوى الخصوبة لديها في تلك الفترة.