ارتفاع الجلوكوز يسبب اضطراب الساعة الحيوية

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن ارتفاع الجلوكوز لدى من يعانون البدانة يحدث اضطراباً بعمل الساعة الحيوية المنظم لعدد من الوظائف الجسدية، ما يجعل الشخص عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية.

تعمل خلايا الجسم على مدار اليوم بتنظيم من الساعة الحيوية، ولكن تحذر نتائج الدراسة الحالية من أن تلك المنظومة تتأثر بارتفاع الجلوكوز المرتبط ارتباطاً كبيراً بالبدانة، حيث يؤثر ارتفاعه في الساعة الحيوية ما ينتج عنه اضطرابات بعمل الجسم ربما تؤدي للإصابة بأمراض القلب والشرايين.

يقول الباحثون إن الشخص الذي يتمتع بجهاز عضلي صحيح بالرغم من البدانة يساعده ذلك على تخفيف تأثير ارتفاع الجلوكوز في الأوعية الدموية لأن العضلات تعتبر المستهلك الأول والأسرع للجلوكوز فتقوم بسحبه بسرعة من الدورة الدموية وتمتصه؛ ما يفسر شيوع أمراض القلب والأوعية الدموية وسط كبار السن والعاجزين وذلك لتراجع النشاط البدني لتلك الفئات الذي يؤدي بدوره لتراجع الكتلة العضلية.