تشابك عصبي وراء انتشار الشيخوخة في الدماغ

مقالات

أظهرت دراسة حديثة أن «الخرف الجبهي الصدغي» ينتشر بالدماغ بواسطة وصلتين عصبيتين محددتين؛ ما يعطي تفاصيل أكثر حول آليات تلك الحالة العصبية التنكسية.
استعان الباحثون بخرائط وصلات دماغية لمعرفة كيفية انتشار الضمور بالدماغ لدى المصابين بالخرف من ذلك النوع الذي يعد أكثر الأنواع شيوعاً وسط المرضى الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً، ويضم مجموعة من الحالات التنكسية العصبية مع أعراض سلوكية ولغوية عدة.
توصل الباحثون من خلال عمل سابق إلى أن أنماط ضمور الدماغ ترتبط بعدة أنواع من الخرف توضح الوصلات الدماغية التي تعمل معاً عن طريق التشابك العصبي، وأكدت الدراسة الحالية أن تلك الوصلات تقف وراء انتشار الخرف بالدماغ، وأنه لا يحدث بالتساوي بجميع الجهات كما الحال في انتشار الأورام.
وتوصلت الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «الخلية العصبية» إلى أن الضمور بالدماغ ينتقل بالقفز من منطقة إلى منطقة أخرى على طول تلك الدوائر التشريحية التي تصل الشبكات معاً ما يجعل منها وسيلة لتقييم مدى إمكانية انتشار الخرف بالمنطقة الدماغية.