صغيرات السن أكثر إنجاباً لمفرطي النشاط

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة نشرتها مجلة «الطبيعة – التقارير العلمية» إلى أن الأمهات صغيرات السن أكثر احتمالية لأن يكون لديهن طفل يعاني اضطراب عجز الانتباه وفرط النشاط.
يُعد ذلك الاضطراب أحد الاضطرابات العصبية النمائية التي تؤثر في مقدرة الشخص على ضبط النفس بالطريقة المناسبة لعمره؛ وهي حالة مصحوبة بسلوكيات عدم المقدرة على التركيز، والاندفاع، وربما فرط النشاط.
قام الباحثون بدراسة العلاقة الجينية بين الصفات التناسلية للأنثى والاضطرابات النفسية الرئيسية وذلك من خلال بيانات أكثر من 220,000 امرأة، ووجد أن الاحتمالية الجينية لاضطراب عجز الانتباه وفرط النشاط ترتبط بقوة بصغر عمر الأم عند إنجابها للمرة الأولى، وبوجه خاص في حالة النساء اللاتي تقل أعمارهن عن 20 عاماً.
يُقصد بالصفات التناسلية للأنثى عمرها عند البلوغ، والزواج، وإنجاب أول طفل، وانقطاع الطمث، بجانب عدد الأحياء من المواليد الذين أنجبتهم؛ أما الاضطرابات النفسية الشائعة التي ركزت عليها الدراسة فكانت فرط النشاط وعجز الانتباه، والتوحد، واضطرابات الأكل، والاكتئاب، وثنائي القطب، والفصام العقلي.