فحص للدم يكشف «أم الدم الأبهرية»

مقالات

توصل العلماء من خلال دراسة نُشرت بالمجلة الصادرة عن الجمعية الأمريكية لأمراض القلب، إلى فحص معين للدم، يكشف عن الحمض الأميني، الذي يتحرر بالدم والبول عند الإصابة بتمدد الشريان الأبهري، وهي الحالة المعروفة باسم «أم الدم الأبهرية».
يخضع المريض للجراحة؛ عندما يصل تمدد الشريان الأبهر الحجم المؤدي لتمزق الشريان، وما يجعل المرض يهدد حياة المريض سرعة بلوغه ذلك الحجم، وبمعدل غير منتظم يمكن أن يحدث في الفترة الفاصلة بين الفحوص التي تُجرى لمتابعة المريض.
كشفت الدراسة الحالية عن إمكانية متابعة المريض، وتقييم حالته عن طريق فحص بسيط للدم، فقد توصل الباحثون إلى أن الكشف عن الحمض الأميني «ديزموزين» بالدم طريقة فاعلة بدرجة كبيرة؛ للتعرف إلى المرضى الذين تتطلب حالتهم العلاج العاجل.
يجرى الكشف عن «ديزموزين» عبر سحب عينة من الدم، وهي طريقة غير غازية للجسم وفي الوقت ذاته تكشف وضع المريض والمرحلة التي وصلت إليها حالته؛ لتحديد التدخل العلاجي المناسب.