«الخلايا الهرمة» تعزز السرطان

مقالات

ظهر من خلال دراسة حديثة نُشرت بمجلة «الطبيعة – حيوية الخلية» أن الخلايا السرطانية التي يُدخلها العلاج الكيماوي في حالة الشيخوخة تتغذى على الخلايا الحية المجاورة وتعزز تطور المرض.
تتعاون الخلايا مع بعضها لاستمرار حياة الكائن الحي، أما الخلايا التي لا تعمل بسبب التلف أو تعطل وظائفها فيتخلص منها الجسم لكونها أصبحت مهدداً لصحته ويكون ذلك إما بواسطة موت الخلية أو بإدخالها في مرحلة الشيخوخة التي يتوقف فيها النمو والانقسام.
تبقى تلك الخلايا الهرمة ضمن الأنسجة الموجودة بها وربما تتسبب في أضرار خطرة، وتوصل الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى نشاط قاتل وراء مقدرتها على البقاء وهو أنها تتغذى على الخلايا الحية المجاورة لها.
يخضع مريض السرطان للعلاج بالعقاقير الكيماوية لتثبيط تطور المرض بمنع انقسام خلاياه وجعلها في حالة من الشيخوخة، ولكن تبين من الدراسة الحالية أن نشاطها الحيوي يساعدها على التهام الخلايا المحيطة بها ما يسهم في تعزيز تطور السرطان ومقاومة العلاج.