تركيبة كيميائية بالدم تقيم عادات الأكل

مقالات

كشف باحثون من خلال دراسة حديثة نُشرت بمجلة «العناصر الغذائية» عدداً من البصمات الكيميائية بالدم والبول ترتبط بالأطعمة التي يتناولها الشخص؛ ما يساعد الأطباء وأخصائيي التغذية على تقييم نوعية النظام الغذائي وربما تقييم موضات الحمية التي تظهر من حين لآخر.
تعتمد دراسات تقييم الأغذية الغذائية بدرجة كبيرة على ما يخبر عنه المتطوعون المشاركون بها فتكون المعلومات عرضة للخطأ أو النسيان وربما التكتم؛ أما الدراسة الحالية فقد اتجهت لإيجاد طرق أكثر دقة لمعرفة تلك المعلومات وما إذا كانت هنالك عناصر معينة ناتجة عن استقلاب الطعام بحسب تغيير النظام الغذائي.
أجرى الباحثون مقارنة بين نتائج تحليل عينات الدم المتحصل عليها من أشخاص أصحاء عقب أسبوعين من اتباع بعضهم نظاماً غذائياً صحياً واتباع البعض الآخر نظاماً غذائياً غير صحي؛ وتبين وجود مجموعة من العناصر الاستقلابية بالبول وبلازما الدم ترتبط بتناول الفواكه، والخضراوات، والبروتينات أو الألياف.