هدف جديد لعلاج التليف

مقالات

توصلت مجموعة من الباحثين إلى إمكانية إصلاح الرئتين المصابتين بالتليف من خلال استهداف مستقبل الدوبامين المعروف بدوره في الجهاز العصبي.
اكتشف الباحثون من خلال تلك الدراسة المنشورة بمجلة «العلوم-الطبي الانتقالي» أن الرئتين تنتجان الدوبامين ولكنها وظيفة مهددة لدى من يعانون التليف الرئوي الذي يعمل على إحداث ندب خارجة عن السيطرة بتلك الأعضاء؛ وبين بحث سابق اثنين من البروتينات التي تنظم عمل الجين وتعطي التعليمات بالتليف ولكن يصعب وقف عملهما لدخولهما في عمليات أخرى مهمة للجسم لذلك اتجه الباحثون إلى التركيز على الخلايا المكونة لأنسجة الندب المعروفة بالخلايا الليفية.
خلص الباحثون إلى أن تحفيز مستقبل الدوبامين بالخلايا الليفية يبدل حالتها من خلايا تراكم المصفوفة المعززة لتكون الألياف إلى خلايا محللة للمصفوفة لدعم تحلل الألياف المتكونة ما يعيد الرئتين إلى حالتهما الطبيعية؛ وهي نتائج تفتح المجال أمام مفهوم علاجي جديد للأمراض التليفية الأخرى مثل تليف الكبد.