غاز سام بالدماغ يرتبط بالفصام العقلي

مقالات

اكتشف علماء من اليابان علامات كيميائية ترتبط بالحالة المرضية المعروفة بالفصام العقلي؛ وذلك من خلال تحليل أنسجة دماغية متحصل عليها من مرضى متوفين بالدراسة المنشورة بالمجلة الصادرة عن المنظمة الأوروبية لعلم الأحياء الجزيئي.
تبين من خلال التجربة على الفئران وفحص الأنسجة زيادة بالتعبير الجيني لبروتين يؤدي لإنتاج كبريتيد الهيدروجين بأدمغة مرضى الفصام العقلي بدرجة تفوق الموجودة لدى من يعانون تلك الحالة، أي أن المرضى لديهم أنزيم يزيد كمية تلك المادة الكيميائية بالدم؛ كما وجد أيضاً أن ذلك الأنزيم يرتبط بحدة الأعراض قبل الوفاة.
يقول الباحثون إن العقاقير المخصصة لعلاج الفصام العقلي تركز فقط على الدوبامين والسيروتونين، ولكنهم الآن بصدد اختبار مدى فعالية تثبيط توليف كبريتيد الهيدروجين في تخفيف الأعراض، فبالرغم من أنه ينتج طبيعياً لحماية الدماغ من إجهاد الالتهابات إلا أن الالتهاب المبكر يسهم في إصابة الشخص بالفصام لاحقاً.