مزيج هرموني ينبئ بسرطان البروستات

مقالات

أشارت نتائج دراسة قُدمت حديثاً بالمؤتمر السنوي للمعهد الوطني لأبحاث السرطان، إلى أن ارتفاع مستويات اثنين من الهرمونات معاً يعني زيادة احتمالية الإصابة بسرطان البروستات.

وشملت الدراسة أكثر من 200 ألف رجل، جُمعت بياناتهم منذ وقت سابق لتشخيص إصابتهم بسرطان البروستات، والتي كان من بينها نتائج فحص هرمونين في الدم، قبل وبعد الإصابة، وهما: التستستيرون، وعامل النمو شبيه الأنسولين-1 الذي يحفز الخلايا على النمو والانقسام؛ ومن المعروف أن ما يحدث في أمراض السرطان عموماً انقسام غير طبيعي للخلايا.

ووُجد أن من لديهم أعلى نسبة ارتفاع لعامل النمو وأعلى نسبة ارتفاع لمستويات هرمون التستستيرون ارتفعت بينهم في وقت لاحق حالات الإصابة بالمرض بنسبة 25% و18% على التوالي مقارنة بمن لديهم أدنى مستويات، وهو ما يشير إلى أن تلك الهرمونات تكشف احتمالية الإصابة بسرطان البروستات قبل أعوام من التشخيص.