خلل جيني يقي من الزهايمر

مقالات

يبدو العنوان غريباً ولكنها نتائج دراسة نُشرت حديثاً في مجلة «الطبيعة للطب» والتي ظهر من خلالها أن الطفرة بالجين الرئيس للإصابة بمرض الزهايمر المتأخر تعمل على الوقاية من ذلك المرض.

وكانت إحدى النساء مرشحة بقوة للإصابة بمرض الزهايمر المبكر بسبب حملها لطفرات جينية في جين يطلق عليه بريسينيلين-1، ولكن لم تظهر لديها أعراض ضعف الإدراك الخفيف حتى بلوغها أواخر ال70 عاماً، أي تأخر المرض لديها 30 عاماً مقارنة بمن يحملون تلك الطفرة؛ وظهر من خلال تصوير الدماغ أن لديها مستويات غير طبيعية من تراكم بروتين اميلويد الذي يمثل علامة مميزة للمرض.

وتبين من خلال الفحص أنها تحمل بجانب تلك الطفرة الجينية نسختين من متغير جيني نادر بالجين المسؤول عن مرض الزهايمر، ويعتقد الباحثون أن حملها لنسختين منه ربما وفر لها مقاومة لآثار التنكس العصبي الناجم عن الطفرة الجينية بريسينيلين-1، ما منع إصابتها بمرض الزهايمر.