نقل الكلية من التوأملا يلغي الحاجة للمتابعة

مقالات

قال باحثون أجروا دراسة نشرت حديثاً في «المجلة الأمريكية لزرع الأعضاء»، إن نقل الكلية من التوأم المطابق للتوأم المنقولة إليه بالفعل، يعد عملية ناجحة بدرجة كبيرة ولكن تصاحبها زيادة بمعدلات استخدام مثبطات المناعة.
وراجع الباحثون بيانات 134 مريضاً خضع كل واحد منهم لزرع الكلية المنقولة إليه من توأمه المطابق وذلك بين عامي 2001 و2017، وبقي نصفهم طوال عام كامل مستخدماً لمثبطات المناعة التي توصف لفترة محدودة للمرضى عقب عملية الزرع لمنع رفض الجسم للكلية الجديدة.
ويظن المرضى ممن لديهم توائم مشابهة أن هنالك تطابقاً بينهم من دون إجراء فحص للتأكد، ولكن ما تبين من الدراسة الحالية أن هنالك ارتفاعاً في معدل استخدام المثبطات عقب عملية نقل الكلية ما يشير إلى ضرورة متابعة المريض بصورة دقيقة كغيره من المرضى غير التوائم.