الدوبامين يزيد احتمال إصابة الأطفال بالربو

مقالات

وجدت دراسة أجريت على مجموعة من الفئران الصغيرة علاقة بين الأعصاب والتهاب الرئتين ومرض الربو لدى الأطفال، مشيرةً إلى أن الخلايا العصبية في تلك المرحلة العمرية تنتج الدوبامين الذي يعزز الالتهابات في الجسم، عبر تحفيز نشاط الخلايا المناعية.
وبدأ البحث في إيجاد العلاقة بين الالتهاب والأعصاب عبر دراسة نوع من الخلايا العصبية في الجهاز العصبي، والتي لا تزال في مرحلة التطور لدى فئران صغيرة مصابة بالربو، وُوجد أنه عقب الولادة مباشرة كان العصب الودي بالرئتين لدى الفئران في معظمه منتجاً للناقل العصبي المعروف بالدوبامين الذي يحفّز الخلايا التائية التي تحث الجسم على الالتهابية. ومع تقدم تلك الفئران بالعمر بدأت الأعصاب في إنتاج الناقل العصبي «نوربينيفرين».
وتُعد تلك الدراسة، المنشورة في مجلة المناعة، الأولى التي كشفت عن الصلة بين عمر مريض الربو والتواصل العصبي المناعي في جعل المرض يصيب الأطفال؛ وهو ما قد يفيد في اكتشاف آفاق أكبر محيطة بالربو.