«الفـواق».. ظاهرة صحية للأطـفال

مقالات

اكتشف الباحثون من خلال الدراسة المنشورة في مجلة «علم وظائف الأعضاء العصبي السريري» أن الفواق الذي يحدث لدى الرضع يصاحبه تحفيز للإشارات الدماغية التي تساعد الدماغ على إدراك عملية التنفس.
وما زالت ظاهرة الفواق محاطة بالغموض؛ لكن الملاحظ عنها أنها تلازم حديثي الولادة والرضع كما تبين أنها تحدث أيضاً لدى الأجنة خلال الأشهر الأولى من عمر الجنين؛ لذلك يُعتقد بأنها ترتبط بعملية النمو والتطور.
وشملت الدراسة الحالية 19 مولوداً من الخدج ومكتملي مدة الحمل، والذين لم تتجاوز أعمارهم يومين؛ وأُجري لهم تسجيل لموجات الدماغ باستخدام تقنية غير غازية للجسم تبين من خلالها أن الطفل كلما رفس برجليه بسبب الفواق، تنشط لديه منطقة دماغية يطلق عليها «القشرة الحسية الجسدية»، وتصاحب تلك الحركة إطلاق موجات دماغية أقوى ما تكون لدى الأطفال الخدج.
وتختفي تلك العلاقة بين الرفس ونشاط موجة الدماغ؛ بعد أن يصبح عمر المولود عدة أسابيع؛ وما تشير إليه النتائج مجتمعة أن تلك الظاهرة مرتبطة بعملية تطور جسم الرضيع في تلك المرحلة العمرية المبكرة.